العالم

الجيش اللبناني يفتح “الطرق المغلقة”.. ويُسانِد المحتجين

218TV|خاص

تعهد الجيش اللبناني اليوم الثلاثاء بإعادة فتح الطرق الحيوية والرئيسية المغلقة في العاصمة اللبنانية بيروت، والمؤدية إلى باقي المدن اللبنانية بعد خمسة أيام من قطعها بالسواتر الترابية والإطارات المشتعلة، إذ لا تسمح إغلاقات الطرق في مدن لبنانية بوصول الموظفين إلى أعمالهم ومحالهم التجارية، الأمر الذي تسبب بشلل اقتصادي وخسائر للعديد من المحال في بيروت التي يؤمها عشرات الآلاف يوميا منذ يوم الخميس الماضي للاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية، والمطالبة بإسقاط الطبقة السياسية.

وقال الجيش اللبناني إن إعادة فتح الطرق المغلقة وإزالة السواتر والمخلفات منها لا يعني أنه سيمنع المحتجين من النزول إلى الميادين والساحات المخصصة للتجمع والاعتصام، بل سيسمح باستئناف الحركة التجارية في المدن اللبنانية، وأنه لن يقبل بإغلاقها أبدا خلال الأيام المقبلة، معلنا عن مساندته لحق المحتجين في التظاهر والاعتصام، وأنه لن يسمح بالاعتداء عليهم، بعد تداول مقاطع فيديو لشبان على دراجات نارية حاولوا ليل الإثنين اقتحام مقرات الاعتصام في وسط بيروت، وهم يرفعون أعلاما حزبية في محاولة لتشتيت التظاهرات.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت مساء الإثنين عن ورقة اقتصادية قالت إنها تلبي قدرا من مطالب المحتجين وتتضمن موازنة مالية بدون أي عجز، عدا عن تخفيض كبير لرواتب السياسيين والوزراء والنواب وكبار الموظفين، وفرض ضريبة على أرباح البنوك والمؤسسات المصرفية، لكن مئات آلاف المحتجين سرعان ما رفضوا الورقة الاقتصادية فور إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري عنها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق