العالم

الجيش السوري يتقدم بمحيط إدلب عبر “خان شيخون”

218TV|خاص

اندفعت وحدات من الجيش السوري إلى مشارف مدينة خان شيخون جنوب مدينة إدلب في الشمال السوري، وسط تأكيدات وسائل إعلام سوري موالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد بأن الساعات القليلة المقبلة قد تسفر عن توغل داخل المدينة الشمالية السورية، إذ من شأن استعادة خان شيخون تسريع انهيار مقاتلين تابعين للمعارضة السورية المسلحة، وعناصر أخرى تابعة لجماعات مصنفة دوليا بأنها إرهابية انشقت عن تنظيم القاعدة، فيما استعاد الجيش السوري في طريقه إلى مشارف خان شيخون عدة مناطق وبلدات.

وبحسب أوساط دولية فإن الجيش السوري الذي مني بانتكاسات وإخفاقات كبيرة منذ بدء حملته العسكرية على إدلب مطلع شهر أبريل الماضي، يستعد لاقتحام إدلب وسط مخاوف كبيرة على حياة مئات الآلاف من سكان المدينة التي لا تزال خارج سيطرة الحكومة المركزية في دمشق، فيما يمكن للسيطرة على خان شيخون فتح طريق “طويل ومهم واستراتيجي” بين شمال وجنوب سوريا للمرة الأولى منذ تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد النظام السوري، إذ ستصبح الطريق الدولية بين العاصمة دمشق ومدينتي إدلب وحلب سالكة.

ويسعى الجيش السوري لاستعادة كل الجغرافيا السورية التي نزفها النظام تدريجيا منذ عام 2012، إذ استعاد مدن ومناطق مهمة خلال السنوات الأربع الماضية، فيما يحاول إعادة حلب، إضافة إلى أجزاء من ريف مدينتي حماة وحلب واللاذقية لا تزال بأيدي المعارضة السورية، إذ تحل الذكرى التاسعة للاحتجاجات الشعبية في سوريا عام 2011، فيما لا تزال التقديرات متضاربة بشأن عدد قتلى هذه الصدامات الأهلية، في حين تتحدث تقارير عن أن نحو ست ملايين سوري قد نزحوا داخل سوريا، وخارجها خلال السنوات الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى