العالم

الجيش الأميركي يبدأ الاستعداد لـ”صواريخ روسية وصينية”

218TV|خاص

نقل موقع “بزنس إنسايدر” عن ضباط كبار في الجيش الأميركي لم يسمهم أن وزارة الدفاع الأميركية قد أطلقت برنامجاً عسكريا تُطوّر بموجبه سلسلة من الصواريخ والأنظمة العسكرية التي تحاكي الذكاء في تصديها لصواريخ معادية إما ستُطلق على أميركا أو ستواجه قوات أميركية في البحار والمحيطات في أية حروب مستقبلية قد تخوضها الولايات المتحدة الأميركية، علما أن واشنطن قد بدأت بتطوير أسلحة صاروخية قادرة على التصدي لمختلف أنواع الهجمات بـ”صواريخ ذكية”.

وبحسب التقرير العسكري الذي نشره الموقع، فإن كبار المخططين في وزارة الدفاع الأميركية قد وصلوا خلال العامين الماضيين إلى قناعة راسخة أنه لا يمكن خوض معارك كبيرة خارج حدود الولايات المتحدة الأميركية، مع “أعداء أذكياء” يقومون يوميا بإنتاج أسلحة ومعدات عسكرية ذكية، فيما يقول التقرير إن واشنطن باتت متخوفة وقلقة من منسوبٍ عالٍ للصناعات الصاروخية العسكرية الذكية في روسيا والصين، وباتت على قناعة أيضا أن اللجوء إلى “الحسم العسكري جواً” لم يعد مجديا في حروب المستقبل.

وخلال العامين الماضيين أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إنتاج أسلحة عسكرية متطورة جداً، وقال إن بلاده قد أدخلت بعض هذه الأسلحة إلى الخدمة الفعلية في الجيش الروسي، وأنها تستعد للإعلان عن دفعات أكبر من الصناعات الصاروخية الذكية، وهو الأمر الذي أنتج قلقا كبيرا لدى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والجيش الأميركي الذي يخشى من مواجهات عسكرية مفاجئة بعيدة عن الحدود تكون واشنطن فيها الأضعف بسبب “أسلحتها وخططها التقليدية”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى