أخبار ليبيا

الجهيناوي: التدخلات الخارجية تُعيق الحل في ليبيا

كشف وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أن ما يعطل حل الأزمة الليبية هو التدخلات الخارجية في شؤون البلاد، مؤكدا أنه إذا ما تُرك الليبيون دون إملاءات خارجية فسيتمكنون من الوصول إلى حل للأزمة الراهنة، مشيرا إلى أنه يربط الليبيين أكثر مما يفرقهم.

وجاءت تصريحات الجهيناوي خلال برنامج مسموع على إذاعة موزاييك الجمعة، وقد أكد أن مشاركة تونس في حل الأزمة الليبية وتحقيق الأمن والاستقرار هي مساعدة لتونس قائلا: “لدينا مصلحة وطنية وأمنية واقتصادية في التسريع والمساهمة في حل الأزمة الليبية”، منوها بأنه لا يوجد أي حل في ليبيا سوى الحل التوافقي الذي يضم الجميع .

كما أشار الجيهناوي إلى أن المحافظة على وحدة ليبيا هي الهدف الأكبر لتونس، مؤكدا أن بلاده ترى أن ليبيا لا تزال موحدة، فعلى الرغم من الانقسام السياسي الحاصل في البلاد إلا أنه لا يوجد جهة – حسب وصف الجهيناوي – تدّعي سيطرتها على جزء من ليبيا فقط وتزعم انفصاله، ولكن ما يحدث هو أن الجميع يدّعي السيطرة على كامل البلاد، ونحن نتعامل مع الوضع في ليبيا على أنها دولة واحدة ونتمنى أن لا يسير الوضع في اتجاه الانقسام.

ولفت الجهيناوي إلى الاتفاق على عودة العمل بين تونس وليبيا عبر ”آلية المقاصصة”، والتي كانت قد بدأت منذ عام 2011، موضحا بأنه تم الاتفاق على الرجوع إلى استيراد النفط الليبي لتكريره في المصافي التونسية مقابل تصدير سلع إلى ليبيا حسب الحاجة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق