أخبار ليبيااهم الاخباركورونا

الجنوب الليبي في مرمى “كورونا وداعش”

كشف مصدر عسكري، عن تجهيز عناصر من تنظيم داعش في مرزق وجبال الهروج لتنفيذ عمل إرهابي جديد في إحدى المناطق الجنوبية.

المصدر، قال لصحيفة العين الإخبارية إن قوات الجيش الوطني رصدت، السبت، قرابة 15 آلية مسلحة متقدمة تجاه مدينة مرزق مضيفا أن من يستقلون السيارات كانوا أشخاصا بملامح بدت غير ليبية.

ورجح ذات المصدر أن يكونوا سوريين أو من بقايا ما يعرف بمجالس الشورى الإرهابية الفارين من بنغازي ودرنة والموالية لتنظيم القاعدة.

ونقلت الصحيفة عن المصدر العسكري معلومات تُفيد بوجود تنسيق بين جماعة موالية لعلي كنة الذي يقود قوات حماية الجنوب التابعة لحكومة الوفاق وبعض قيادات المرتزقة التشاديين في مدينة طرابلس.

وتأتي هذه الأنباء في وقت يعيش فيه الجنوب أصعب أيامه، في ظل انتشار فيروس كورونا في مدينة سبها بوتيرة مقلقة، في حين تنشغل الأجهزة الأمنية الموزعة داخل مدنه بالإشراف على تنفيذ حظر التجول ضمن الإجراءات الوقائية ضد تفشي الفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق