العالم

الجمهوريون يستعيدون “مقعد ماكين”.. و “الأغلبية”

218TV|خاص

تنفس قادة في الحزب الجمهوري الأميركي الصعداء أمس بعد استعادتهم لـ”أغلبية ضئيلة” في مجلس الشيوخ الأميركي، بعد تعيين “الجمهوري” جون كايل عضوا في مجلس الشيوخ خلفا لرئيس لجنة القوات المسلحة في المجلس جون ماكين الذي توفي الأسبوع الماضي، قبل أيام قليلة من تصويت مجلس الشيوخ لصالح “تعيينات قضائية مهمة” في أعلى هيئة قضائية اتحادية في الولايات المتحدة الأميركية، وقبل نحو شهرين من “التجديد النصفي” لمقاعد مجلسي “الشيوخ” و”النواب” الأميركيين.

وأصبحت عدد مقاعد الحزب الجمهوري بعد تعيين السناتور السابق جون كايل 51 مقعداً، والتي أصبحت قبل أسبوع مناصفة مع الحزب الديمقراطي بواقع خمسين مقعدا لكل منهما في المجلس الذي يبلغ عدد أعضائه 100 عضواً، لكن في التصويتات المهمة فإن المجلس الذي يرأسه نائب الرئيس الأميركي مايك بينس سيكون صوته مُرجِّا لأي تصويت يتم فيه التعادل بين الأصوات، لكن الجمهوريون كانوا يخشون “تسرب أصوات جمهورية”، عدا عن مقعد ماكين الذي خسروه بوفاته.

والسيناتور الجديد الذي كان حتى الأمس يشغل منصب حاكم ولاية أريزونا سبق له أن زامل ماكين في مجلس الشيوخ منذ عقد الثمانينات الفائت، لكنه غادره بعد 13 عاماً من دخوله، لكن كايل تنتهي مهمته في مجلس الشيوخ في شهر يناير 2019، وهي الفترة ذاتها المخصصة لجون ماكين، من دون أن يُعْرف ما إذا كان كايل سيُعين مجددا في التركيبة الجديدة للمجلس الذي تملأ عضويته ب”التعيين” وفق اشتراطات يُحددها الدستور الأميركي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة