العالم

الجمهوريون يخططون لـ”دفاع مستميت” عن ترامب

يخطط مؤيدون جمهوريون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب للدفاع بقوة عنه في الوقت الذي تبدأ فيه جلسات استماع علنية في الكونغرس الأربعاء، تستهدف عزله.

ويستعد مسؤولو إدارة ترامب لساعات من شهادات اثنين من مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية، هما وليام تايلور، الدبلوماسي الأمريكي الحالي الحالي في أوكرانيا، وجورج كنت، الذي يشرف على شؤون أوكرانيا، وقال كلاهما إن ترامب ضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لفتح تحقيقات مع جو بايدن- أحد المنافسين الديمقراطيين الرئيسيين في انتخابات 2020، قبل أن يفرج عن 391 مليون دولار كمساعدات عسكرية لكييف لمساعدتها في قتال الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد.

لكن الجمهوريين، وفقًا للمذكرات التي تم تعميمها على أعضاء الحزب ليلة الاثنين والثلاثاء، يخططون للتساؤل بحدة عن فهم المسؤولين لنية ترامب في التعامل مع أوكرانيا والإصرار على أن ترامب لديه “شكوك عميقة وحقيقية ومعقولة” بشأن الفساد في أوكرانيا وأن مساعداته المشروطة كانت “معقولة تماما”.

وبحسب ما نقلت وكالة “صوت أميركا”، فقد حددت مذكرة استراتيجية جماعية متداولة في مبنى الكونغرس الأميركي أربعة دفاعات لترامب هي أن دعوة ترامب للرئيس الأوكراني “لا تظهر أي دليل على الضغط” ، حيث قال كل من زيلينسكي وترامب في وقت لاحق أنه لم يكن هناك ضغط خلال المكالمة، وأن كييف لم تكن تعلم بذلك الوقت أنه تم حجب المساعدات العسكرية الأميركية، وأن ترامب قد أطلق المساعدات العسكرية في 11 سبتمبر دون أن يتم فتح التحقيق.

وجاء في المذكرة “هذه النقاط الرئيسية الأربع تقوض من رواية الديمقراطيين بأن الرئيس ترامب استفاد من المساعدات الأمنية الأميركية لإجبار أوكرانيا على التحقيق مع خصومه السياسيين.

إلى ذلك استمر ترامب في الوقوف بوجه جلسات الاستماع العلنية ضده، وهي المرة الرابعة فقط من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة البالغ 243 عامًا.

وقال آدم شيف، زعيم حملة الإقالة ضد ترامب، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب التي تشرف على جلسة المساءلة، لأعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 435، إن جلسات الاستماع العلنية تهدف إلى تسليط الضوء على الحقائق للشعب الأميركي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق