أخبار ليبيا

الجمعية الجغرافية الليبية.. إرث من العلم

مقر الجمعية الجغرافية الليبية والواقعة بمدرسة الزاوية الثانوية القديمة، سيتحول إلى مقر لإدارة سجن “السرية الأولى” الواقع بجزيرة “المعسكر” كما هو معروف في مدينة الزاوية.

إرث عريق

قد تكون هذه المعلومة، ونقصد بتحويل “إرث عريق وكبير” إلى مقر لإدارة السجن، ينقصها بعض التوضيح، لأن الأمر لم يعد قرارا إداريا من الجهات المسؤولة في الزاوية، بل أصبح هاجسًا كبيرا، لدى الأكاديميين والكُتّاب والمهتمين بتاريخ المدينة ومعالمها، أو ما تبقّى منها.

ناقوس خطر

وما ذكره الباحث علي عمر الهازل، عضو مجلس إدارة المركز الليبي للمحفوظات و الدراسات التاريخية، من حقيقة ما يحدث لمقر الجمعية، يدقّ ناقوس الخطر، الذي يواجه بعضًا من معالم المدينة، وأبرزها الجمعية الجغرافية الليبي، لما قدّمته من إثراء المكتبة الليبية في حقل الجغرافيا، ومؤسسها الراحل، الدكتور الهادي بولقمة.

عميد الجغرافيين الليبيين

وبولقمة هو عميد الجغرافيين الليبيين، المتحصل على درجة الليسانس في الجغرافيا من كلية الآداب جامعة القاهرة سنة 1957، ورسالة الدكتوراه التي كانت بعنوان “مدينة بنغازي : دراسة في جغرافية المدن” سنة 1964 م. وهذا قليل من كثير في رحلة رجل العِلم وعرّاب التضاريس.

أبرز ثقات الجغرافيا

رثى الدكتور نجيب الحصادي الراحل في حفل تأبينه، والذي أقامته جامعة بنغازي 21 مايو من العام الماضي، بكلمة قال فيها: “أبرز ثقات الجغرافيا في بلادنا، بل هو جمال حمدانها، الذي أدرك عبقرية مكانها، وخبَر منازلَ أعلامها؛ وهو عميدها وعرّابها، فجل أساتذتها إن لم يتلقًوا علمها على يديه، فقد تلقَّوه على من تلقًاه على يديه. ويشهد على ذلك أنه ما أن تتفكر مؤسسة أكاديمية، محلية أو دولية، في عقد ندوة لها صلةٌ بمُناخ ليبيا أو تضاريسها أو سكانها أو مواردها الطبيعية أو البشرية، حتى يكون اسمه أول ما يخطر على البال، فمجرد اشتراكه فيها يكفُل منح الثقة في رصانة أعمالها”.

تأسيس الجمعية

وعن الجمعية، عقد الاجتماع التأسيسي الأول لها في السادس من شهر أبريل 1979 وتم اعتماد نظامها في فبراير 1981م، وتمّ تخصيص المقر من مصلحة اﻻملاك العامة منذ بين 1993 و 1994، وأصبحت الجمعية من بعدها منارةً جديدة على آفاق الجغرافيا في كل مجالاتها، وترسّخ مفهوم الثقافة الجغرافية أكثر فأكثر.

بولقمة والجمعية علاقة وثيقة

أما عن علاقتها وجذورها المرتبطة مع الدكتور الراحل، الهادي بولقمة، فإنها لا تنتهي أبدًا، حين تُستدعى التفاصيل الدقيقة للعلم والمثابرة التي لم تتوقف أبدا في بحثها عن موطن المعلومة ومنحها لمن يطلبها، فالراحل مؤسس ورئيس قسم الجغرافيا بكلية الآداب جامعة الزاوية، ومؤسس ورئيس مركز البحوث والدراسات العليا بجامعة الزاوية، وكان عضوا لجنة الأسماء الجغرافية بهيئة الأمم المتحدة ممثلاً عن ليبيا. إضافة إلى عدّة كتب أصدرها وأخرى ترجمها، ولم يكن العُمر بالنسبة لهُ عائقا أمام العطاء، لأنه لم يتوقف أبدا رُغمًا عن المرض الذي أنهكه وختم حياته الثرية التي ستكون ذو فائدة كبيرة لليبيا.

سيرة ذاتية

وهُنا نضع لكم سيرة الدكتور الهادي بولقمة، الذي ارتبط اسمه بالجمعية الجغرافية الليبية في مدينة الزاوية وكل مقار الجمعية في ليبيا:

الأستاذ الدكتور الهادي مصطفى أبو لقمة، ولد بمدينة الزاوية سنة 1934 م تحصل على درجة الليسانس في الجغرافيا من كلية الآداب جامعة القاهرة سنة 1957 التحق بجامعة “درهم” في بريطانيا ونال منها درجة الماجستير سنة 1960 ودرجة الدكتوراه سنة 1964 م.

الوظائف العلمية والإدارية التي تقلدها:

  • وكيل الجامعة الليبية
  • رئيس الجامعة الليبية
  • أمين الجمعية الجغرافيا الليبية
  • مؤسس ورئيس قسم الجغرافيا بكلية الآداب جامعة الزاوية
  • مؤسس ورئيس مركز البحوث والدراسات العليا بجامعة الزاوية
  • خبير بالهيئة القومية للبحث العلمي
  • عضوية لجنة الأسماء الجغرافية بهيئة الأمم المتحدة ممثلا عن ليبيا
  • عضوية لجنة المدن العربية بجامعة الدول العربية ممثلا عن مدينة بنغازي
  • تولى رئاسة تحرير مجلة قاريونس العلمية

المؤلفات:

يمكن تقسيم كتب الدكتور الهادي أبو لقمة إلى التأليف والترجمة والتحرير وهي تزيد عن الأربعين كتابا نذكر منها :

  • دراسات ليبية .
  • ترحال في الصحراء .
  • الجغرافيا البحرية.
  • أخبار الحملة العسكرية الأولى .
  • الجماهيرية دراسة في الجغرافيا .
  • دراسات ليبية الجزء الثاني .
  • طرابلس مدخلها الشرقي والغربي.
  • مصطلحات ونصوص جغرافية .
  • الأخوان بيتشي والساحل الليبي .
  • السلفيوم الثروة المفقودة .
  • لنشرب من البحر .
  • من بلاد العالم .
  • منظمة الأوبك .
  • بنغازي عبر العصور .
  • تحليل الواقع المكاني للسكان في “الجماهيرية” .
  • الجغرافيا البحرية.
  • الساحل الليبي .
  • مشروع الاستيطان اليهودي في برقة .
  • الانفجار السكاني :دراسة في جغرافية السكان .
  • تجارة الذهب وسكان المغرب الكبير .
  • خريطة الطرق في ليبيا .
  • أزهار من قورينا.
  • ترحال في الصحراء.
  • السكان والموارد بين الواقع وحتمية التخطيط .
  • مدخل إلى الصحراء.
  • كتب تحت الطباعة :
  • دراسات ليبية الجزء الثالث .
  • دراسات ليبية الجزء الرابع .
  • إضافة إلى أكثر من عشرين بحثا بالغة العربية والانجليزية في مجلات علمية نذكر منها
  • مجلة البحوث والدراسات التاريخية.
  • مجلة قاريونس العلمية.
  • مجلة الهيئة القومية للبحث العلمي.

الإشراف العلمي:

  • أشرف الدكتور الهادي على أكثر من ستين رسالة علمية بين الماجستير والدكتوراه وناقش أكثر من أربعين رسالة علمية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق