الرياضة العالمية

الجزائر وتونس.. أمل التأهل لنهائي أمم أفريقيا

دقت ساعة الحقيقة لعرب أفريقيا تونس بروح لاعبيها القتالية ستحمل آمال العرب وتطلعاتهم برؤيتها في نصف النهائي عندما تواجه السنغال المدججة بالنجوم.

الإصابات والإرهاق أصاب التوانسة بغيابات كشريدة وإمكانية غياب الشعلالي لكن الهدف المنشود بالوصول للمباراة النهائية وتحقيق اللقب سيخالج نفوس زملاء يوسف المساكني.

التاريخ يصب أيضا في مصلحة تونس فمن خلال خمس مواجهات رسمية للمنتخب بدأت منذ عام 1965 لم تسجل السنغال نتيجة الفوز على نسور قرطاج سوى في مناسبة واحدة عام 2017.

أما فيما يخص الجزائر فهي ستواجه منافسا متذبذبا صعب المنال فأمام نيجيريا المسؤولية ستكون كبيرة على عاتق زملاء محرز لبلوغ النهائي وتحقيق اللقب الثاني فالتاج الأفريقي غاب عن الجزائر منذ عام 1992 بينما نيجيريا توجت باللقب آخر مرة عام 2013.

إن تأهلت تونس رفقة الجزائر لنهائي أمم أفريقيا فسيكون النهائي العربي الثالث تاريخيا فهل سيحدث ما يتمناه المشجع العربي أم أن للسنغاليين والنيجيرين فعل آخر على أرضية الملعب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق