أخبار ليبيااهم الاخبار

الجزائر في مرتبة متأخرة بخدمة الإنترنت.. فماذا عن ليبيا؟

حققت ليبيا مرتبة متأخرة في قائمة الدول الأكثر ربطًا بخدمة الإنترنت والتي أصدرها الاتحاد الدولي للاتصالات.
وجاء في التقرير أن ليبيا حققت نسبة ربط 21.1% مما وضعها في المرتبة 147 عالميا، من ضمن قائمة تتكون من 201 دولة.
ورغم ذلك تفوقت ليبيا وفق التقرير على دول أكثر استقراراً من الناحية الأمنية والسياسية مثل الجزائر التي ما تزال تتذيل الترتيب العالمي في المركز 153.
وسجلت الهيئة المتخصصة في تحديد وإحصاء نسب الربط بخدمة الإنترنت أن ليبيا تعاني بسبب الظروف الأمنية السائدة إلا أن هناك رغبة من الليبيين بمواكبة التطور، ولم تتقدم بهذا المجال رغم التحول الكبير الذي شهدته بدخول متعاملين للهاتف الخلوي بقوة مجالَ المنافسة في توفير خدمات الإنترنت، لتضاف إلى خدمة الإنترنت الثابت الموفرة سابقًا.
بينما سجّل المغرب أحسن نتيجة في المغرب العربي بحصوله على المرتبة 86 عالميًا، إذ بلغ معدل مستخدمي الإنترنت داخل أقاليمه لـ57.6 بالمائة.

 

خدمة الإنترنتولم يتجاوز حقل الجزائريين للإنترنت ما يمثل 19.7 بالمائة فقط من إجمالي 40.3 مليون نسمة، مسبوقة بتونس التي احتلت المرتبة 101 عالميًا، بنسبة ولوج للإنترنت مقدرة بـ48.1 بالمائة،
واللافت أن دولاً تشهد اختلالا بنيويًا سياسيًا وأمنيًا مثل سوريا واليمن حققت نسبة ربط 29.6% (المرتبة 133 عالميا)، و24.7% (المرتبة 141 عالميا)، على التوالي.
يُشار إلى قائمة البلدان الأكثر ربطًا بخدمة الإنترنت هي أيسلندا الأولى عالميًا ببلوغها نسبة الربط بالخدمة 100 بالمائة، ثم جزر فيروي بنسبة 98.5 بالمائة، فالنرويج ثالثًا بنسبة ربط مقدرة بـ 98 بالمائة.
وجاءت قطر في المرتبة 14 عالميًا بربطها 92% من قاطنيها بشبكة الإنترنت، ثم الإمارات العربية المتحدة بنسبة 88.5% فألمانيا بنسبة 88% وبعدها فرنسا بـ86.4%، ومقابل ذلك حلّت بوروندي وتيمور الشرقية وإريتريا في ذيل الترتيب العالمي للربط بشبكة الإنترنت، حيث لم تتعدّ نسبها المسجلة لـ 1.5% و1.2%، و1.1%على التوالي.
وكانت دراسة أظهرت أن ليبيا تحتل مرتبة متوسطة في قائمة دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث استخدام مواطنيها لمواقع التواصل الاجتماعي.
وجاء في الإحصائية التي نشرها موقع Statistic بالتعاون مع موقع wearesocial أن 50% من الليبيين يستخدمون مواقع التواصل الإجتماعي، لتحتل بذلك ليبيا المركز الحادي عشر على الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى