الجزائرالعالم

الجزائر تواصل حملتها ضد الفساد

أصدرت الحكومة الجزائرية، عقب اجتماع برئاسة نور الدين بدوي قرارا بإيقاف رئيس الديوان المهني للحبوب محمد بلعبدي عن العمل حتى انتهاء التحقيقات معه بسبب مزاعم فساد.

كما قررت الحكومة إغلاق 45  مطحنا بقضية الفساد التي تتضمن أيضا إدانة بلعبدي بتضخيم الفواتير والتصريح الكاذب، أثناء رئاسته للديوان الذي يتحكم بواردات القمح والشعير والذرة للجزائر التي تعد أحد أكبر مشتري الحبوب في العالم.

ويأتي توقيفه ضمن حملة مكافحة الفساد التي بدأتها الحكومة بعد استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وشملت رموز النظام السابق من سياسيين بارزين ورجال أعمال.

وكان التلفزيون الرسمي الجزائري قد أعلن أن المحكمة العليا أمرت بوضع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي قيد الاحتجاز في قضايا تتعلق بمنح منافع غير مستحقة للغير وإبرام صفقات وعقود مخالفة للتشريع وتبديد أموال عمومية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق