العالم

الجزائر: “تهم الفساد” تودع 15 مسؤولا سابقا في السجن

أقرت محكمة سيدي أمحمد في العاصمة الجزائرية أحكاما بالسجن بحق كل من رئيس الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبدالمالك سلال لمدة 12 سنة ودفع مليون دينار جزائري غرامة على كل منهما.

كما أدانت المحكمة رجل الأعمال الجزائري علي حداد وحكمت عليه بالسجن النافذ 18ر عاما، مع مصادرة جميع أملاكه، بينما جاء حكم وزير الأشغال العمومية السابق عمار غول بالسجن 10 سنوات وتغريمه بمليون دينار جزائري.

وشملت الأحكام التي أصدرتها المحكمة بحق عدد من المسؤولين في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة إدانة الوزيرين الأسبقين، بدة محجوب ويوسف يوسفي، بالحبس عامين حبسا نافذا، ومعاقبة الوزير الأسبق عبد الغاني زعلان بالسجن 3 سنوات، و20 سنة حبسا نافذا في حق وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب مع الإبقاء على الأمر بالقبض عليه.

يذكر أن جميع التهم الموجهة في هذه القضايا بحق رؤساء وزراء ووزراء سابقون ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال، تتعلق بتبديد أموال عمومية، ومنح امتيازات غير مبررة للغير وسوء استغلال الوظيفة، يضاف إليها الشبهات المتعلقة بتمويل حملات انتخابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق