العالم

الجزائر.. المحتجون يُحيون الذكرى الأولى لبدء التظاهرات

احتشد آلاف الجزائريين وسط العاصمة في الذكرى السنوية الأولى لانطلاق الحراك الشعبي مرددين هتافات تؤكد على استمرار الاحتجاجات والمطالب بتغيير الطبقة السياسية وانسحاب الجيش من السياسة.

المحتجون الذي خرجوا رغم الانتشار الكثيف للشرطة، طالبوا أيضا بوضع حد للفساد وإصلاح شامل للنخبة الحاكمة، ولم تُجدِ إجراءات الرئيس الجديد عبد المجيد تبون بالإفراج عن أشخاص تم احتجازهم في الاحتجاجات، وإنشاء لجنة لتعديل الدستور ودعوته لإجراء محادثات مع المعارضة، في التقليل من تلك الاحتجاجات، إذ ما يزال كثير من رموز النخبة الحاكمة القديمة في مواقعهم.

وتزيد الاحتجاجات المستمرة والاضطرابات السياسية من العبء الواقع على الحكومة الجديدة التي تواجه عاما اقتصاديا صعبا وسط تراجع عائدات موارد الطاقة بشكل سريع، ما أدى إلى تضرر مالية الدولة بصورة كبيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق