الجزائرالعالم

الجزائريون يرفضون انتخابات تُعيد إنتاج “نظام بوتفليقة”

تظاهر طلاب جامعيون في الجزائر العاصمة ومدن أخرى، معبرين عن رفضهم إجراء الانتخابات الرئاسية في الظروف الحالية مطالبين بتغيير جذري في بنية النظام الحاكم.

وكانت مسيرة أمس الأسبوعية الأولى بعد انطلاق الحملة الانتخابية التي دخلت يومها الثالث، وقد رفع المحتجون لافتات تحمل شعارات تطالب بالحرية وترفض إجراء الانتخابات في ظل من وصفوهم بالعصابات، وجابوا شوارع العاصمة وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأكدوا أن المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية يشكلون امتدادًا لنظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ومشددين على مطالبهم بتوفير الظروف الملائمة لإجراء انتخابات شفافة.

ومن جهته حثّ رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح، الشعب على اختيار المترشح الأنسب لرئاسة البلاد، وقيادة الدولة الجزائرية والمرور بها إلى ما تستحقه من مكانة رفيعة بين الأمم، وفق تعبيره.

وأعرب صالح أيضا عن إعجابه الشديد واعتزازه بالهبة الشعبية، في إشارة منه للمظاهرات التي خرجت تأييدا لإجراء الانتخابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق