الرياضة العالميةالكوبا والكان

الجزائريون عين على “بلماضي”.. وأخرى على “محرز”

218TV|خاص

قبل 48 ساعة من نهائي مثير ومرتقب سيجمع منتخب الجزائر لكرة القدم مع نظيره السنغالي في نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية والتي يسدل الستار عليها يوم الجمعة المقبل، تتجه عيون عشرات ملايين العرب وفي مقدمتهم جمهور “محاربي الصحراء” إلى الخطة الفنية التي سيُظْهِرها المدير الفني الشاب للمنتخب الجزائري جمال بلماضي الذي يُقدّم خططا ذكية ولافتة في الملعب حتى الآن، وهو أداء نقله إلى الدور الثاني من البطولة ب”علامة كاملة”، و”شباك نظيفة” من أهداف الخصوم، فيما تحول بلماضي إلى “محبوب الجماهير” بالجزائر بسبب نجاحاته بقيادة “كتيبة المحاربين” إلى مستوى شكك كثيرون بالوصول إليه.

ولا يُصوّب العرب والجزائريون أنظارهم على بلماضي الذي يُبدي تجهماً دائما، ولا يبتسم إلا نادرا، بل تتجه الأنظار إلى محترف جزائري ذائع الصيت في الدوري الإنجليزي، إذ صعد الجزائر إلى النهائي الأفريقي بهدفين لرياض محرز بمرمى منتخب نيجريا، وسط آمال جزائرية وعربية أن يكرر محرز أهدافه الحاسمة للعودة باللقب الأفريقي إلى الجزائر يوم الجمعة المقبل، إذ سيكون بوسع بلماضي ومحرز أن يحققا للجزائريين حلما طال انتظاره، إذ تمكن الجزائر من خطف الكأس القارية الأفريقية مرة واحدة منذ انطلاق البطولة عام 1957 حينما انتزعها عام 1990.

وجاء بلماضي إلى كتيبة محاربي الصحراء بعد مرحلة مضطربة للمنتخب طيلة السنوات الخمس الماضية، والتي تلت المشاركة الجزائرية المشجعة في نهائيات كأس العالم عام 2014، حينما خرجوا بعد عناد طويل على يد المنتخب الألماني بهدفين لهدف في الدور الثاني من البطولة التي انتزع “المانشافت” لقبها، فيما أخفق منتخب الجزائر في الوصول إلى النسخة التالية من المونديال، التي استضافتها روسيا العام الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق