العالماهم الاخبار

حريق المخازن الانتخابية يُعقّد أزمة العراق

(رويترز)- قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد، إن حريق موقع لتخزين صناديق الاقتراع في بغداد إنما يندرج في إطار مؤامرة للنيل من العملية الديمقراطية في البلاد، وذلك في أول إشارة حكومية إلى أن الحادث متعمد.

وأضاف العبادي في بيان “حرق المخازن الانتخابية… يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي وسنتخذ الإجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة أمن البلاد ومواطنيه”.

من جهته، دعا رئيس مجلس النواب العراقي المنتهية ولايته سليم الجبوري، إلى ضرورة إعادة الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 12 مايو بعد الحريق الذي شب في مخزن لصناديق الاقتراع في وقت سابق اليوم.

وصناديق الاقتراع هذه ضمن التي من المفترض أن يعاد إحصاؤها يدويا في إطار قانون أقره البرلمان في هذا الصدد يوم الأربعاء.

وقال الجبوري في بيان “جريمة إحراق المخازن الخاصة بصناديق الاقتراع في منطقة الرصافة إنما هو فعل متعمد، وجريمة مخطط لها تهدف الى اخفاء حالات التلاعب وتزوير للأصوات وخداع للشعب العراقي وتغيير ارادته واختياره”.

وأضاف الجبوري الذي فقد مقعده في الانتخابات “إننا ندعو إلى إعادة الانتخابات بعد أن ثبت تزويرها والتلاعب بنتائجها وتزييف ارادة الشعب العراقي بشكل متعمد وخطير وملاحقة الجهات التي ساهمت في عمليات التزوير والتخريب”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة