أخبار السودانالعالم

التوتر يتفاقم بالسودان.. وبرهان يدعو لاستئناف المفاوضات

يتفاقم التوتر في السودان بين المجلس العسكري وتحالف المعارضة الرئيسي الذي دعا إلى احتجاجات حاشدة على مستوى البلاد ردا على قتل التلاميذ، لكن المشاركة كانت محدودة.

بدوره قال رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان إن ما لا يقل عن أربعة تلاميذ قتلوا بالرصاص خلال فض احتجاج في مدينة الأبيض، معتبرا ذلك “أمرا مؤسفا”، داعيا إلى استئناف سريع للمفاوضات من أجل الانتقال السياسي.

أما الوسيط الإفريقي، فقد طالب بإلحاح شديد إيقاف الجناة سريعا في قتل المتظاهرين وتقديمهم للمحاكمة طبقا للقانون، وأضاف في مؤتمر صحافي “لا نقبل أي ذريعة للإبطاء بالتوقيع على المرسوم الدستوري”، مشيرا إلى أن اللجنة القانونية المكونة من الطرفين قد أوشكت على إنهاء عملها المتعلق بالوثيقة الدستورية إذا تم عمل الوثيقة سيفتح ذلك الباب سريعا أمام تكوين الحكومة، واعتبر أن استكمال العمل للمصادقة على المرسوم الدستوري ملح جدا.

وعلى تبعية مقتل التلاميذ قررت السلطات إغلاق المدارس في أرجاء البلاد حتى إشعار آخر. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن الأمين العام لديوان الحكم الانتقالي صديق جمعة وجه “ولاة الولايات بتعطيل الدراسة لكل المراحل التعليمية ثانوي وأساسي ورياض أطفال ابتداء من اليوم الاربعاء لحين إشعار آخر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى