اهم الاخباركتَـــــاب الموقع

التاريخ يحذر “نيمار” من العودة لبرشلونة

إسماعيل كمال

يبدو أن الصفقة المعقدة التي ينوي برشلونة إبرامها بإستعادة لاعبه السابق البرازيلي نيمار دا سيلفا ستصبح حقيقة، فالأخبار والشائعات لم تنطفئ والنار تزداد إشتعالاً في كل الصحف والمواقع ومكاتب المراهنات حول الصفقة المرتقبة .

الفشل الذي لازم اللاعب في العاصمة الفرنسية بسبب إصاباته الكثيرة والتي أبعدته عن عدد كبير من المباريات وساهمت في إقصاء فريقه ومشروعه من ثمن نهائي أكبر بطولة أوروبية “دوري الأبطال” في موسمين متتاليين والمشاكل التي لازمته داخل البيت الباريسي جعلت نيمار يفكر في مغادرة ملعب “حديقة الأمراء” والعودة إلى الليغا الإسبانية، لكن هنالك غضب كبير في برشلونة وجمهوره المعروف بعد موافقة نيمار الخروج بهذه الطريقة بدفع باريس سان جيرمان الشرط الجزائي والبالغ 222 مليون يورو،

رئيس النادي الكاتالوني جوسيب ماريا بارتوميو يدير صفقة إعادة نيمار إلى ملعب “الكامب نو” من أجل أغلاق كل الطرق على الأندية الراغبة بالتعاقد مع واحد من أفضل اللاعبين البرازيليين في الوقت الحالي، لكن هل سيتألق نيمار في حال عودته للبلوغرانا ؟

هنالك عدة لاعبين غادروا فرقهم وعادوا من جديد لكن دون وضع بصمة وتألق يذكر في التجربة الجديدة، ومن أبرز النجوم التي عادت لأنديتها :-

– الإسباني فيرناندو توريس تخلى عنه أتلتيكو مدريد في عام 2007 لصالح ليفربول الإنجليزي وبعد 8 أعوام قضاها في الملاعب الإنجليزية وتجربة مع تشيلسي وميلان الإيطالي عاد إلى ملعب “فيثينتي كالديرون” لكنه فشل في وضع بصمة تذكر .

– ألفارو موراتا بعد عامين قضاها مع يوفنتوس الإيطالي عاد بعد تفعيل بند شراءه، ليفشل مع التجربة الثانية مع الميرينغي ويرحل بعدها إلى تشيلسي الإنجليزي ومنها إلى أتلتيكو مدريد .

ويوجد العديد من اللاعبين الذين قامت فرقتهم التي تألقوا فيها بإستعادتهم مثل الفرنسي تيري هنري في ولايته الثانية مع أرسنال حيث خاض مباريات قليلة في عام 2012، والإيفواري ديديه دروجبا بعد عودته إلى أحضان تشيلسي ولم سجل سوى 4 أهداف في 28 مباراة للاعب سحل أكثر من 100 هدف مع البلوز في ولايته الأولى .

وتكررت هذه الحالات في إيطاليا مع ميلان بعد إستعادة النجم البرازيلي ريكاردو كاكا عام 2013 بعد تجربة صعبة مع ريال مدريد، وأيضا في عام 2009 مع الأوكراني أندريه شيفشينكو والذي لم يوفق في ملعب “ستامفورد بريدج” معقل تشيلسي .

ومن اللاعبين الإيطاليين الذين لم يظهروا بمستوى مقنع بعد عودته لفريقه، المدافع ليوناردو بونوتشي حيث لم يقدم المستوى المرجو منه بعد تجربة دامت لموسم واحد مع ميلان ليعود إلى فريقه يوفنتوس وسط إنخفاض في مستواه المعهود .

أمثلة لعدد من اللاعبين قد تكون سبباً لفشل نيمار في رحلة عودته إلى إقليم كاتالونيا، فقد تكون عودة اللاعب البرازيلي نهاية لميسرته خروجاً من الباب الضيق في عالم الكرة والفرق الكبرى خصوصاً بأن عودته ستكلف ملايين اليوروهات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى