أخبار ليبيااخترنا لك

البعثة تسعى لإلحاق “هدنة العيد” باتفاق وقف دائم لإطلاق النار

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن عزمها تحويل النتائج التي حققتها فترة “هدنة العيد” إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا.

وذكرت البعثة في بيان لها أنها التمست تراجعاً ملحوظاً في مستوى العنف بطرابلس أيام الهدنة، كما أشادت بالرد الإيجابي من قبل طرفي النزاع على الهدنة، رغم الخروقات التي تم رصدها.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة أنها تلقت تقارير تُفيد بوقوع انتهاكات فترة الهدنة في طرابلس ومدينة مرزق أيضاً، واصفة ما يحدث داخلها بـ”العنف المجتمعي”.

وحول هذه الانتهاكات، أفادت البعثة بأن منطقة صلاح الدين شهدت تساقط قذائف الدبابات والمدفعية، بالإضافة إلى إطلاق 3 صواريخ غراد بشكل عشوائي من جنوب طرابلس باتجاه مطار معيتيقة، تسببا في وقف الملاحة داخله.

وكشفت التقارير الواردة إلى البعثة عن وقوع مناوشات في منطقة وادي الربيع وصلاح الدين، إضافة إلى اشتباكات بمنطقة الطويشه جنوب مطار طرابلس الدولي.

وتلقت البعثة تقارير أخرى تُفيد بسقوط 7 قتلى وإصابة 54 شخصا آخر في مرزق بسبب أعمال العنف التي شهدتها المدينة، إضافة إلى تسجيل جرائم نهب وسرقة وحرق منازل مواطنين وغير ذلك من الاعتداءات التي قالت البعثة إنها ذات طابع انتقامي، وأدت الاشتباكات  إلى نزوح نحو 5200 مواطن من المدينة.

وأضافت البعثة الأممية في بيان لها: “نرحب بالإعلانات الصادرة عن المجتمع الدولي بدعم الهدنة وتجدد اقتراح الممثل الخاص بعقد اجتماع للبلدان المعنية. إذ يتعين على المجتمع الدولي العمل من أجل توفير ضمانات لوقف دائم لإطلاق النار والدعوة للامتثال لحظر التسليح والالتزام بالعودة بحسن نية إلى عملية سياسية شاملة برعاية الأمم المتحدة لإنهاء النزاع في ليبيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى