أخبار ليبيااهم الاخبار

سلامة: قصف المُهاجرين يرقى لجريمة حرب

أصدرت البعثة الأممية في ليبيا إدانة شديدة اللهجة للقصف الجوي الذي استهدف مقر إيواء المُهاجرين في تاجوراء بطرابلس.

واستنكرت البعثة القصف الذي أودى بحياة أكثر من 44 مُهاجرا غير قانوني بأشد عبارات الشجب، مُنوّهة بأن هذه المرة ليست الأولى التي يتم فيها استهداف مركز لإيواء المُهاجرين في البلاد.

بدوره، أكد المبعوث الأممية إلى ليبيا، غسان سلامة، أن قصف مركز الإيواء بتاجوراء يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب.

ودعا سلامة المجتمع الدولي لإدانة القصف وتطبيق العقوبات الملائمة على من أمر ونفذ وسلح هذه العملية.

يُشار إلى أن استهداف مركز إيواء المُهاجرين الذي يأوي ما يزيد عن 600 شخص قد أسفر عن إصابة أكثر من 130 مُهاجر غير قانوني كانوا داخل المركز بجروح بليغة.

وفي ذات السياق، حذَر المبعوث الخاص للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بمنطقة المتوسط، فنسنت كوشتيل، من إعادة المُهاجرين واللاجئين إلى ليبيا، مُبيّناً أنهم لن يجدوا فيها إلا سوء المعاملة والاحتجاز التعسفي، وقد يتم الإتّجار بهم، وفي أسوأ الأحوال قد يتعرضون للقتل.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا، قد أدانت أيضاً استهداف مركز إيواء المهاجرين وطالبت ألا يكون المدنيون هدفًا في الصراع الذي تشهده العاصمة منذ مطلع أبريل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق