أخبار ليبيا

البريقة تعلن الإفراج عن سائقي شاحنات الوقود المختطفين

أعلن المتحدث باسم شركة البريقة لتسويق النفط والغاز أحمد المسلاتي الإفراج عن السائقين التابعين لجمعية النقل الذين تم احتجازهما اليومين الماضين وهم بصحة جيدة، منوّها بالمساعي التي بذلها أعيان قبيلة الحساونة والتنسيق الأمني للمناطق العسكرية بالجنوب.

وكان المجلس البلدي سبها أصدر بيانا استنكر فيه بأشد العبارات عملية الاحتجاز القسري التي تعرض لها سائقو شاحنات الوقود التي انطلقت من مصراتة متجهة إلى الجنوب.

وعرض البيان جهود المجلس البلدي سبها الحثيثة لإنهاء الاحتجاز والإفراج عن السائقين مثمّنا دور حكماء ووجهاء المشاشية في إنهاء هذه الأزمة.

وطالب البيان الهيئات الرقابية والقضائية والنيابة العامة باتخاذ إجراءات حاسمة حيال الخروقات الأمنية  ضد كل من تسول له نفسه بالمساس بالأمن والسلم في المنطقة، مؤكدا أن هذه المحاولات الجبانة لن تثني رجال ليبيا الوطنيين عن مواصلة عملهم للتخفيف من معاناة الجنوب وإنهاء الأزمات به.

عميد بلدية سبها حامد رافع الخيالي كان أعلن من جهته في تصريحات صحفية سابقة أن الجهات التي قامت باختطاف السيارات واحتجاز أصحابها هي مليشيات وليست قوى نظامية مشيرا إلى أنها معروفة لدى سكان الجنوب، وموضحا أن هذا التصرف جاء كردة فعل لحادثة سابقة ومشكلة متمثلة في سرقة شاحنات منذ مدة، نافيا أي علاقة لشاحنات الوقود بالموضوع مطالبا الجهات المتناحرة بحلّ نزاعاتها بعيدا عن المساس بقوت المواطنين والإضرار بمصالحهم.

يشار إلى أن شاحنات نقل وقود قادمة من مستودع مصراتة النفطي لتزويد محطات الوقود تعرضت للاستيقاف بمنطقة القرضة الشاطئ واقتيدت واحتجز سائقوها من قبل جهة مجهولة، قبل أن يعلن الإفراج عنهم الليلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق