العالم

البرلمان اللبناني يمنح الثقة للحكومة الجديدة

تمكن مجلس الوزراء اللبناني الجديد من الفوز بالتصويت على الثقة الذي أجراه مجلس النواب اللبناني، أمس الثلاثاء -التي تم تشكيلها منذ أسابيع ثلاثة- رغم الاحتجاجات المتصاعدة التي تشهدها بيروت ومناطق متفرقة من لبنان.

وأفادت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية، أن المجلس صوت بـــ 63 صوتاً من أصل 84 نائباً ، حيث رفض 20 نائباً منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب، فيما امتنع نائب واحد عن التصويت.

واندلعت منذ صباح الثلاثاء -قبل الجلسة- المواجهات بين المتظاهرين اللبنانيين وقوات الأمن والشرطة، في محاولة لمنعهم من الوصول إلى مقر البرلمان لمنع منح الثقة للحكومة الجديدة، ما أسفر عن إصابة العشرات من المتظاهرين ونقلهم إلى المستشفيات.

ووصف رئيس الوزراء حسان دياب -في تصريح له قبل الجلسة- مهمة حكومته بــ “الانتحارية” وأن كرة النار تتدحرج بسرعة وتحاول هذه الحكومة وضع عوائق أمامها لوقفها وإخمادها.

وقال “دياب” إن حكومته تعطي أولوية للحفاظ على المال العام ورصيد العملات الأجنبية وأموال المودعين خاصةً في المصرف المركزي من أجل خدمة الناس لتأمين المواد الطبية والغذائية والقمح والمحروقات ، مؤكداً أنه أبلغ حاكم المصرف بهذه الثوابت.. وتعهد بدراسة حكومته لكل الخيارات للتعامل مع السندات الدولية المستحقة السداد هذا العام.

وترنو الحكومة الجديدة إلى أن تساعد خطة الإنقاذ المالي في إخراج لبنان من أزمته المالية العميقة، ويُذكر أن هذه الخطة هي الأساس الذي استندت إليه الحكومة في اقتراع الثقة بالبرلمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق