الرياضة العالمية

البرازيل كلّفت “البرشا”.. نصف مليار دولار. كيف؟

218TV|خاص

في عام 1957 وصل اللاعب البرازيلي إيفاريستو دي ماكيدو إلى معقل نادي برشلونة الإسباني قادماً من نادي فلامنغو البرازيلي، لكن تلك اللحظة شكّلت “علامة فارقة” في تاريخ النادي الكاتالوني، الذي “أدمن” في السنوات التالية على “المواهب البرازيلية” لتصل كلفة اللاعبين البرازيليين الذين تم التعاقد معهم منذ ذلك الوقت وحتى الآن أكثر من نصف مليار دولار، فيما مر على النادي الإسباني أبرز المواهب الكروية البرازيلية.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية المتخصصة في الشأن الرياضي، فإنه مع ضم “البرشا” للاعب البرازيلي مالكوم من نادي بوردو الفرنسي مقابل نحو 40 مليون يورو فإن النادي سيكون قد أنفق على لاعبين برازيليين نحو 540 مليون يورو، إذ تضم تشكيلة برشلونة الحالية إلى جانب مالكوم أيضا اللاعبين كوتينيو وأرثر، إذ كلّف الثلاثة خزينة “البرشا” نحو 190 مليون يورو.

وفي إحصاء نفّذته صحيفة “ماركا” الإسبانية فإن سياسة إدارة برشلونة ركّزت في العقدين الماضيين على أن تضم تشكيلة “البرشا” على الدوام “المواهب البرازيلية” السانحة، إذ لوحظ أن “المواسم المميزة” لبرشلونة على صعيد نتائجه محليا وأوروبياً كانت تتم في ظل وجود مواهب برازيلية مميزة، وليس آخرها الظاهرة نيمار دا سيلفا الذي انتقل قبل أكثر من عام في “صفقة مجنونة” من برشلونة إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 220 مليون يورو، علما أن ذاكرة النادي تضم أيضا أسماء مرعبة في عالم كرة القدم مثل رونالدو وريفالدو ورماريو ورينالدو.

يُشار إلى أن منتخبات البرازيل وإسبانيا والأرجنتين وهي الدول التي تمد تشكيلة “البرشا” بـ”المواهب الساحرة”قد خرجت من نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي انتهت في الخامس عشر من الشهر الحالي بدون أي نتائج لافتة، إذ غادرت الأرجنتين من الدور الثاني لمونديال روسيا، فيما غادر منتخبا إسبانيا والبرازيل من الأدوار الأولى، علما أن هذه المنتخبات كانت مرشحة لنيل اللقب منذ تأهلها للمونديال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة