الرياضة العالميةالكوبا والكان

“السليساو” يقبض على كأس أميركا الجنوبية للمرة التاسعة

خاص 218

ابتسم الحظ للاعبي منتخب البرازيل في وقت مبكر من فجر اليوم الإثنين على أرضهم التي شهدت قبل 5 سنوات “دموعهم وخيبتهم” بعد “سباعية ألمانية ” حرمتهم من الصعود للمباراة النهائية، ونيل لقب المونديال للمرة السادسة وقتذاك، فيما عادت أرض الكوباكابانا لترسم البسمة على وجوه وشفاه البرازيليين الذين يتنفسون أشهر لعبة في العالم، عندما استطاع “السليساو” إنهاء مغامرة بيرو التي ضربت موعدا في المباراة النهائية من كأس القارات الذي أُسدِل الستار عليه.

و”بثلاثية برازيلية” متقنة حسم منتخب البرازيل “اللقب التاسع” له في هذه الكأس، التي تعتبر من أهم البطولات القارية والدولية حول العالم، إذ مضت الدقائق العشرون الأولى ثقيلة على “السليساو” في مواجهة بيرو الطموحة في تلك الدقائق، قبل أن يتمكن جيبسوس من مراوغة اثنين من لاعبي بيرو الذين غفلوا عن مراقبته، وإرسال تمريرة ذكية لإيفرتون الذي سجل من مسافة قريبة، مهدياً فريقه التقدم الذي لم يكن مطمئنا لأنه جاء خلافا لمجريات اللقاء.

وقبل أن يُطْلِق حكم اللقاء صافرة الشوط الأول عادت بيرو إلى أجواء اللقاء، إذ أثمر ضغطها عن ركلة جزاء سددها باولو جيريرو، لكن “السليساو” أدرك عبر جيبسوس هدف تقدم جديد بعد ذلك بلحظات، فيما أعطى الحكم ركلة جزاء لأصحاب الأرض سددها ريتشاردليسون، مانحا الاطمئنان واللقب لمنتخب بلاده، الذي عادت إليه “نغمة الكوؤس والألقاب” بعد حرمان طويل، لكن المفارقة أن “نجم المباراة” جيبسوس الذي سجّل هدفا، وصنع آخر تلقى بطاقة حمراء، الأمر الذي لم يستثمره منتخب بيرو بشكل جيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى