أخبار ليبيااقتصاد

الاقتصاد يسبق السياسة في باليرمو

تتجدد المحاولات في مؤتمر باليرمو لحل الأزمة الاقتصادية الراهنة. حيث شارك رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، ورئيس المصرف المركزي الصديق الكبير، الاثنين، في اجتماع مجموعة الاقتصاد على هامش المؤتمر.

وانتقدت الممثلة الخاصة للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، السلوك القائم على النهب والفساد من قبل الجماعات المسلحة واستغلالهم لنظام سعر الصرف، مؤكدة أنه منذ الإعلان عن التدابير الاقتصادية اتسم الاتجاه الإيجابي بزيادة النقد الذي تم إيداعه في المصارف وانخفاض سعر الصرف في السوق السوداء، مشيرة أنه يجب اتخاذ المزيد من الخطوات للحفاظ على الإصلاحات الاقتصادية.

وأكدت ستيفاني أن الهدف الشامل للمراجعة المالية لفرعي مصرف ليبيا المركزي في طرابلس والبيضاء هو دعم العملية السياسية من خلال تسهيل إعادة توحيد الكيانات الاقتصادية والمالية الموازية وتعزيز المساءلة المالية، وبناء الثقة والمراجعة التي من شأنها خلق الظروف المناسبة لتوحيد المؤسسات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة