أخبار ليبيا

“الاشتباك الإقليمي” حول “النووي الإيراني”.. يُصِيب ليبيا

218TV| خاص

علم موقع قناة (218TV) من مصادر دبلوماسية روسية طلبت عدم الإشارة لها بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد طلب من كبار القادة السياسيين والدبلوماسيين والعسكريين تصميم سيناريوهات من شأنها أن “تقطع الطريق”، أو “تُنغّص” على الأميركيين حول العالم، تحضيرا على الأرجح لتدهور “سياسي وعسكري” بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا على خلفية الاتفاق الذي أبرمته القوى الدولية الكبرى مع إيران بشأن البرنامج النووي الإيراني، وانسحبت منه واشنطن في الثاني عشر من الشهر الجاري، وسط رفض أوروبي اللحاق ب”الخطوة الأميركية”.

وبحسب المصادر فإن روسيا تعتقد أن القارة الأفريقية هي “بؤرة جغرافية مثالية” لأن تبدأ روسيا بوضع قدمٍ فيها، وإرسال خبراء ومستشارين عسكريين إلى دول معينة كقاعدة لمدّ نفوذها ووجودها في هذه القارة، فيما يبدو أن ليبيا هي “هدف سانح” لموسكو، ومن المحتمل أن تخطو روسيا خطوات أخرى في ليبيا خلال المرحلة المقبلة، إذ فتحت روسيا خلال العامين الماضيين عدة قنوات اتصال بأطراف ليبية، ولم تُظهّر موسكو أي “ميل سياسي” لصالح طرف، وإن كان يُعْتقد على نطاق واسع إن موسكو تراهن بقوة على القائد العام للجيش الوطني المشير حفتر في وجه الطبقة السياسية “المُضطّربة والمُتصارِعة” في العاصمة طرابلس.

وتقول المصادر إيضا أن لليبيا ساحل طويل يتجاوز الألف كيلو متر على البحر الأبيض المتوسط، حيث كثّفت موسكو وجودها العسكري في تلك المنطقة وأنها أصبحت أكثر “سرعة وقدرة” على “التحرك والمناورة” في هذا البحر، وأنها تستطيع أن تتدخل في ليبيا في أي وقت، ودون استشارة أحد، لكنها في انتظار أن يُعدّ القادة الاستراتيجيين “خطة عمل روسية” تخص دول أفريقية عدة، ومن بينها ليبيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة