حياة

“الإيموجي” تهرب من الهواتف الذكية.. أين ستجدهم؟

تكاد التعابير المرسومة على ملامح الإيموجي أن تطغى على الملامح التي ترسمها الأحداث على وجوهنا، فالوجه الباكي يكفينا عناء البكاء لإيصال تأثرنا الشديد، وكذلك يفعل الوجه الحزين، أما الوجه الضاحك فقد نُخفي به شعورا حقيقيا تجاه مُحدّثِنا في الجانب الآخر.
الإيموجي “Emoji” سيغادرون قريبا الهواتف الذكية إلى صالات السينما، إذ سيتم في الثامن والعشرين من يوليو الحالي عرض فيلم كرتوني عن حياة الإيموجي المُحاصَرين في الهاتف الذكي، بطل هذا الفيلم هو إيموجي خارق وفريد من نوعه، يمتلك قدرة خارقة على تغيير تعابير وجهه والتحكم بها، بينما لا يروقه ذلك فيسعى لأن يشبه الإيموجي الآخرين.
صُنِع هذا الفيلم في الأستوديو الذي أُنتِج فيه فيلم العصافير الغاضبة “angry birds”، في العام الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة