مقالات مختارة

الإيرلندي، مراجعة نقدية

براء عدوان

في حالة غريبة داخل مرحلة صناعة فيلم حديث، يعتمد سكورسيزي بشكل طريف على الأداءات التمثيلية كعمود أساسي في نجاح فيلم the Irishman، فأداءات مثل روبرتو دينيرو وآل باتشينو، كانت الفحوى الأساسي التي تم صناعة الفيلم عليها. لم تكن قصة الإيرلندي بهذه العظمة، فيبدو أن سكورسيزي ونقده لأفلام الأبطال الخارقين، ينقلب عليه في فيلم الإيرلندي، the Irishman هو فيلم حميمي، يخلد ذكريات الكثير من أفلام جريمة المافيا القديمة، التي سطع فيها نجم سكورسيزي مثل goodfeels، taxi driver، وغيرها.

تعاون عمالقة السينما الكبار في السن وهم مارتن سكورسيزي وآل باتشينو وروبيرتو دينيرو، انعكس على الفيلم بوضوح عن طريق ظهور أفكار أخذت قدرا جيدا من الاهتمام، مثل فكرة النهاية الحتمية للإنسان، الهرم، التقدم في السن، وحتى التراجع في خط الشعر أثناء التقدم في العمر، أفكار تضع الإنسان في فقاعة زجاجية من المشاعر المؤلمة جدا، كم المشاعر والأحاسيس العاصفة والمتناسقة مع ما سيقبل عليه هؤلاء السينمائيون العظام يوما ما.

أرى أن فيلم الإيرلندي هو مزيج من الفيلم الجيد، يمجد ذكريات الكثير من الأفلام الأخرى، ويعتمد بالأساس على تمثيل روبرتو دينيرو في دور الإيرلندي، كتابة شخصية مثل شخصية الإيرلندي ليست أبدا بالمهمة العادية، شخصية الإيرلندي هي شخصية ثقيلة فعلا، ومعقدة بشكل كاف، بدأ الفيلم بحبكها على أنها قصة صعود طبيعية، إلا أنها امتلكت العديد والعديد من الخبايا، والقدرة التمثيلية الجبارة، والموهبة الدقيقة في عدم إظهار أي مشاعر واضحة على الوجه، نجح سكورسيزي في صناعتها انطلاقا من روبرتو دينيرو كممثل في المقام الأول، وكذلك الحال بنسبة ضئيلة مع آل باتشينو، وهذا كله ما يصب في كون الفيلم فيلم تمجيد ذكرى مكلف بقصة ضعيفة وأداءات جبارة وشخصيات ثقيلة وموسيقى عظيمة لا غير.

هنيئا مارتن، هنيئا على تلك الحياة السينمائية العظيمة والحافلة، ووداعا لائقا بك يوما ما، لائقا بسائق التاكسي وشغفه بمجتمع اليوتيبيا، لائقا بكل تلك القصص العظيمة والحسية التي وضعتنا بها، أنت وروبيرتو دينيرو الجبار، آل باتشينو، وجو بيشي.

المصدر
صفحته الشخصية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق