أخبار ليبيااهم الاخبار

“بحرية” الجيش تُفرِج عن السفينة المحتجزة وطاقمها التركي

أفرجت وحدات التحقيق بالبحرية التابعة للجيش الوطني عن السفينة التي ضُبِطت قبالة سواحل درنة وطاقمها الذي يحمل الجنسية التركية، بعد يومين من احتجازها لغرض التفتيش والتأكد من طبيعة حمولتها.

وأوقفت سرية بحرية تابعة للجيش الوطني أثناء قيامها بدورية في المياه الإقليمية، السبت، السفينة التي تحمل علم غرينادا عندما كانت تُبحر في الحدود البحرية التي تم ترسيمها بموجب مذكرة التفاهم بين حكومة الوفاق وتركيا.

وبعد مرور نحو 24 ساعة من توقيف السفينة أعلن رئيس أركان القوات البحرية في الجيش الوطني، اللواء فرج المهدوي، رفع حالة التأهب القصوى، لصد أي تحرّك تركي قرب المياه الإقليمية وتحسبا لاحتمال دفع تركيا بمزيد من الأسلحة والجنود إلى ليبيا.

وتواردت أنباء سابقة عن أن السفينة طلبت الاقتراب من الساحل الليبي بسبب عطل تقني، وكان ضمن طاقمها 3 مواطنين أتراك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق