العالم

الإعصار “ماريا” يُخلف “دمارا هائلا” في الكاريبي

(رويترز) – ضرب الإعصار ماريا، بويرتوريكو، الأربعاء ليكون أقوى عاصفة تضرب الأراضي الأمريكية في نحو 90 عاما حيث حول الشوارع إلى أنهار مليئة بالحطام ودمر المباني وقطع الكهرباء بعد أن قتل ما لا يقل عن تسعة أشخاص في منطقة الكاريبي.

وكان ماريا، وهو ثاني إعصار كبير يمر بالكاريبي هذا الشهر، محملا برياح سرعتها القصوى 250 كيلومترا في الساعة وتصاحبه أمطار غزيرة عندما وصل إلى اليابسة قرب يابوكوا في جنوب شرق الجزيرة التي يسكنها 3.4 مليون شخص.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الأنهار فاضت على ضفافها وأسقطت الرياح الأشجار ودمرت منازل ومباني بما في ذلك عدة مستشفيات. وأظهرت صورة لقنوات تلفزيونية إخبارية مباني بأكملها غمرتها المياه في حي ساتو ري في العاصمة سان خوان.

وقالت صحيفة إل نويفو ديا إن الكهرباء انقطعت في أنحاء الجزيرة. ويبحث آلاف السكان عن الأمان في أماكن الإيواء.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن ماريا فقد بعضا من قوته لدى مروره على اليابسة لكن السرعة القصوى للرياح المصاحبة له لا تزال 220 كيلومترا مع ابتعاده عن الجزيرة. وأضاف المركز أن عين الإعصار كانت تبعد نحو 40 كيلومترا غربي سان خوان قبل قليل من الساعة 11 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1500 بتوقيت جرينتش).

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى