العالم

الإعدام لداعشي بلجيكي في العراق

أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في العراق حكما بالإعدام شنقاً على داعشي بلجيكي في العراق، في إحدى المرات النادرة للكشف عن مصير واحد من مئات الدواعش الأجانب الذي ألقي القبض عليهم.

ويدعى الداعشي البلجيكي “طارق جدعون” ويعرف باسم “أبو حمزة البلجيكي” حيث قبضت عليه القوات العراقية في معقل داعش في الموصل الصيف الماضي، وكشفت أنه انضم للتنظيم منذ عام 2014.

وظهر “أبو حمزة” في المقاطع الدعائية لداعش التي هددت بشن هجمات في أوروبا.

ونقلت وكالة رويترز بيانا للقاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى يقول فيه إن “البلجيكي هو من أصول مغاربية يعد من أبرز الارهابيين الاجانب المطلوبين والذين قاتلوا في سوريا و العراق في صفوف التنظيم الإرهابي”.

ولم تعلن السلطات العراقية سوى عن محاكمات مجموعة بسيطة من مقاتلي داعش، ولم تبد بلدان المقاتلين الأجانب اهتماما بعودتهم، في وقت تجري فيه محاكمات لمئات من المشتبه في انتمائهم للتنظيم قبض عليهم أثناء القتال في العراق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق