حياة

الأوسكار يقترب.. وفيلم لبناني بمنافسات الجائزة

تقدمت هذا العام 92 دولة بأفلام للتنافس على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، وهو أكبر عدد من الأفلام في تاريخ الأوسكار حتى الآن. ويعدّ اختيار القائمة القصيرة للأفلام المرشحة لجائزة أفضل فيلم أجنبي عملية معقدة تقوم بها الأكاديمية المانحة لجوائز الأوسكار.

وخلصت اللجنة إلى اختيار خمسة أفلام لتكون الأفلام المرشحة لجائزة أفضل فيلم أجنبي لهذا العام، وهي:

“امرأة رائعة” من تشيلي

“قضية رقم 23” من لبنان

“بلا حب” روسيا

“جسد وروح” المجر

“المربع” السويد

وهذه هي المرة الأولى التي يرشح فيها فيلم لبناني لجوائز الأوسكار، والفيلم من إخراج: زياد دويري.

وتدور أحداث الفيلم حول خلاف شخصي بسيط يتحول إلى نزاع ذي أصداء في البلد بأسره. يثور غضب طوني (عادل كرم)، وهو لبناني مسيحي، عندما يحاول أحد موظفي الحي الذي يقيم فيه إصلاح ميزاب المياه في شرفة منزله دون إذنه. تحول الغضب إلى خلاف وسباب وإهانة لمسؤول الحي ورئيس العمال ياسر (كامل الباشا)، وهو فلسطيني يقيم في مخيم للاجئين في لبنان. ويتصاعد الخلاف ويتوسع، ويغذيه مزيج من العناد الشخصي والتحاملات التاريخية بين الجانبين. ينتقل الخلاف إلى القضاء ويصبح قضية رأي عام في الإعلام تهدد استقرار البلد بأسره.

ويقول النقاد إن دويري يتناول بكفاءة حادثا صغيرا ليخلف منه صورة مقنعة لمجتمع لا يعرف عنه من يأتون من خارجه الكثير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق