رياضة ليبية

الأندية تتجاهل خطاب اتحاد الكرة

الاتحاد الليبي لكرة القدم وجه منذ أيام رسالة للأندية طالبهم فيها بالاجتماع لأخذ قرار نهائي بخصوص مصير الدوري الممتاز ودوري الدرجة الأولى والثانية المتوقفين بسبب الأحداث الدائرة في العاصمة طرابلس.

رسالة الاتحاد قوبلت بسخط كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين أكدوا من خلال منشوراتهم هشاشة الاتحاد العام العاجز حتى عن أخذ قرار تجاه دوري ولد ميتا من الأساس.

أما الأندية فلم ترد ببيان رسمي حول رسالة الاتحاد وسكوتها يؤكد أن ما يحدث اليوم لا يروق لهم وأن التخبطات الحادثة في اتحاد الكرة تجاوزت المعقول.

في الكواليس تتوارد الأنباء حول سقوط محتمل لاتحاد الكرة من قبل الجمعية العمومية التي أعطت له الثقة في اجتماع المرج ولكن يبدو أن الشلماني ورفاقه لم يستطيعوا قيادة السفينة إلى بر الأمان لترتطم بأمواج التجديد مرة أخرى.

أما الدوري فبين مؤيد لاستمراره ومعارض له تبعثرت جولته وضاعت نكهته خاصة أن لاعبينا المحليين أصبحوا في موقف لا يحسدون عليه بعد توقف النشاط وابتعادهم عن الملاعب وساحات التدريب ليكونوا بالتالي هم الخاسر الأكبر لما يحدث اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق