العالم

الأميركيون يترقبون “قراراً كارثياً” لترامب

218TV|خاص

بدأ البيت الأبيض منذ ليل الجمعة بتلقي “نصائح وتحذيرات” كشف عنها موقع “بلومبيرغ” الأميركي، والمعني بالأخبار والتقارير الاقتصادية، يُحذّر فيها مرسلوها من مغبة قرار خطير يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد بدأ بالتخطيط له عبر سلسلة لقاءات مع مستشاريه قبل الإعلان عنه، ربما تأكيد مقربين من ترامب أنه لا يعتزم اتخاذ أي خطوة تجاه رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي جيروم باول الذي يبدو أن سياساته وقراراته ليست على هوى ترامب، وأنه يعتزم إقالته في أقرب وقت ممكن.

ليل الجمعة ارتفعت حدة المخاوف أميركياً مع امتناع المتحدثة باسم البيت الأبيض عن “نفي أو تأكيد” المعلومات المتداولة عن قرب إصدار ترامب قرارا بتنحية باول الذي بدا مستقلا منذ أشهر عن “الخط الاقتصادي” الذي يريده ترامب وكبار مستشاريه في البيت الأبيض، لكن ترامب الذي بات مصدوما بأداء أسواق الأسهم الأميركية بعد قرار مجلس الاحتياط الفيدرالي رفع سعر الفائدة، الأمر الذي عاد بنتائج عكسية على الاقتصاد الأميركي، وهي فرصة يرى ترامب أنها مناسبة لإقالة باول وسط تحذيرات من “تبعات كارثية” على الاقتصاد الأميركي في حال اتخاذ قرار من هذا النوع.

ووفقا لخبراء اقتصاديين تحدث إليهم “بلومبيرغ” فإن قرار ترامب إقالة باول إن حصل فإنه سيرسل “إشارة سلبية عميقة” إلى المؤسسات المالية الدولية، بأن الاقتصاد الأميركي أصبح خاضعا تماما لـ”هيمنة السياسيين”، ومن شأن إشارة من هذا النوع أن تهز التصنيفات الدولية للاقتصاد الأميركي، والمؤسسات المالية الأميركية، وسط توقعات بإنتاج عواقب مدمرة للاقتصاد الأميركي، علما أن خبراء اتهموا ترامب بـ”عدم تقدير عواقب قرار خطير من هذا النوع”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة