أخبار ليبيا

الأمن الرئاسي: اتهامات “الاستشاري” تهدف إلى خلق الفتنة

رفض جهاز الأمن الرئاسي التابع لحكومة الإنقاذ، الاتهامات التي وجهت له من المجلس الاستشاري بشأن حادثة إطلاق النار التي استهدفت اليوم موكب يقل رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، إلى جانب آمر قوة الحرس الرئاسي العميد نجمي الناكوع، ورئيس المجلس الاستشاري عبدالرحمن السويحلي.

وقال الأمن الرئاسي في بيان تلقت قناة (218) نسخة منه، إن هذه الاتهامات تهدف إلى خلق الفتنة وتأليب الرأي العالم وتشوية صورة الحرس.

وقبل ذلك أصدر المجلس الاستشاري بيانا قال فيه إن موكب رئيسه تعرض لإطلاق نار على الطريق السريع من مسلحين يستقلون سيارة معتمة، مضيفا أن عناصر الأمن والحماية تعاملوا مع الموقف وأجبروا المسلحين على الفرار، وأن السيارة التي أطلق منها النار تتبع لجهاز الأمن الرئاسي.

وكانت الروايات تباينت حول حادثة إطلاق النار، ففي حين أكد بيان للسراج أن مجموعة خارجة على القانون أطلقت النار على الموكب، صرح الناطق الرسمي باسم “رئاسي الوفاق” بأن الموكب لم يكن مُستهدفا بالحادثة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة