حياة

الأمم المتحدة: مستويات ثاني أكسيد الكربون زادت بشكل قياسي في 2016

(رويترز)- قالت الأمم المتحدة اليوم الاثنين إن كميات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض زادت بمعدل قياسي خلال عام 2016 إلى مستوى لم تشهده الأرض لملايين السنين مما يمكن أن يغذي ارتفاعا بمنسوب مياه البحار بمقدار 20 مترا ويرفع درجة حرارة الأرض ثلاث درجات.

وقالت منظمة الأرصاد الجوية العالمية التابعة للأمم المتحدة في نشرتها السنوية بشأن انبعاثات غازات الاحتباس الحاري إن تركيزات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي بلغت 403.3 جزء في المليون ارتفاعا من 400.0 جزء في المليون في عام 2015.

وأشارت المنظمة إلى أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي من صنع الإنسان من مصادر مثل الفحم والنفط والأسمنت وإزالة الغابات وصلت مستويات قياسية في عام 2016 وأن ظاهرة النينو المناخية تسببت في زيادة أكبر في مستويات ثاني أكسيد الكربون.

ويقول العلماء إن العالم لم يشهد أبدا زيادة في مستويات ثاني أكسيد الكربون مثل التي حدثت في العقود القليلة الماضية. وحدثت هذه الزيادة بوتيرة أسرع مئة مرة مما كانت عليه الحال عندما كان العالم يخرج من العصر الجليدي الأخير.

وكانت آخر مرة بلغت فيها متسويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي 400 جزء في المليون قبل ما بين ثلاثة وخمسة ملايين عام في منتصف العصر البيلوسيني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة