العالم

الأمم المتحدة تُحذّر من قدوم الأسوأ بإدلب

حذرت الأمم المتحدة الثلاثاء، من قدوم الأسوأ في مدينة إدلب السورية، حيث تبين المؤشرات على الأرض أن جيش النظام والقوات المتحالفة معه يستعدون لشن هجوم عسكري شامل.

وقالت الأمم المتحدة، إن نحو 30 ألف شخص نزحوا من مناطقهم بالتزامن مع قصف جوي وبري على البلدات المحيطة بالمدينة،

وأضاف متحدث باسم الأمم المتحدة، أن كارثة إنسانية كبيرة قد تحدث بحال واجه 3 ملايين شخص في إدلب هجوما كبيرا من قوات النظام السوري.

وتعد إدلب آخر معقل للمعارضة المسلحة، ومنذ أشهر تستعد دمشق وحلفاؤها (روسيا وإيران) لاستعادتها.

وفشلت آخر محاولة لمنع الهجوم على إدلب، عندما لم يتوصل رؤساء تركيا وإيران وروسيا، الجمعة، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بالمدينة السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة