أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

الأمم المتحدة تحذر: البحر المتوسط بحر من الدماء!!

وجهت الأمم المتحدة تحذيرات جديدة بخطورة محاولة اجتياز المهاجرين للبحر البيض المتوسط هروبا من النزاعات والفقر في إفريقيا إلى نعيم القارة العجوز، مشددة على أن المصاعب والمشكلات تتزايد في ظل غياب سفن الإغاثة الدولية والتصعيد العسكري في ليبيا.

وأشارت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إيطاليا كارلوتا سامي، إلى أن أعداد المهاجرين غير القانونيين قد ارتفعت بشكل لافت في الآونة الأخيرة نتيجة الاشتباكات المسلحة في محيط طرابلس، كما تسبب منع سفن المنظمات الإغاثية غير الحكومية بتفاقم الأزمة.

وقد وجهت سامي تحذيرات شديدة اللهجة حيث قالت إن البحر الأبيض المتوسط سيتحول إلى “بحر من الدم إذا لم نتدخل بسرعة”.

وشددت المتحدثة باسم المفوضية اليوم الأحد، على أن أعداد المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بصورة غير مشروعة ارتفعت مرارا في الآونة الأخيرة بسبب مواصلة الصراع العسكري في محيط العاصمة الليبية طرابلس، فيما زاد منع سفن المنظمات الإغاثية غير الحكومية من العمل في المتوسط خطر أن يلقى هؤلاء مصرعهم في طريقهم إلى القارة العجوز بمستوى غير مسبوق.

وقد شهدت سفن الإنقاذ والإغاثة انخفاضا كبيرا بعد السياسات التي اتبعتها إيطاليا ومالطا والتي تهدف للحد من أعداد المهاجرين إذ تم إجبار 19 سفينة إغاثية عاملة في المنطقة على المغادرة تحت ضغوط السلطات المحلية لكل من إيطاليا ومالطا، إضافة إلى احتجاز سفينة تابعة لمنظمة Sea Watch الألمانية بعد أن أنقذت 47 مهاجرا لمدة ثلاثة أسابيع من قبل السلطات الإيطالية.

يشار إلى أن منظمات إغاثية قد أشارت إلى مغادرة 700 شخص للسواحل الليبية في الأيام القليلة الماضية، تمكن حرس السواحل الليبي من اعتراض 5% منهم فقط، فيما تمكن 40 % منهم من الوصول إلى مالطا و 11% منهم إلى إيطاليا، فيما يكتنف الغموض ومصير باقي المهاجرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق