العالم

“الألماس” يجلب موغابي للاستجواب

(رويترز)- قال برلمان زيمبابوي اليوم الاثنين إن من المقرر استجواب الرئيس السابق روبرت موغابي هذا الأسبوع على صلة بعمليات استخراج الألماس أثناء فترة حكمه لكن مسؤولا قال إن قياديين في الحزب الحاكم يرفضون ذلك.

وكان من المقرر أن يتم استجواب موغابي أمام لجنة معنية بالتعدين في التاسع من مايو أيار الجاري الذي كان سيمثل أول ظهور عام له منذ الإطاحة به في نوفمبر لكن خطاب دعوته للمثول أمام البرلمان لم يتم توجيهه إليه قبل ذلك الموعد.

ويريد البرلمان أن يقدم موغابي (94 عاما) دليلا على ما أعلنه عام 2016 بأن شركات التعدين حرمت الدولة من عائدات عن الألماس بلغت قيمتها 15 مليار دولار على الأقل.

وقالت مذكرة برلمانية إن من المقرر أن يرد موغابي على الأسئلة يوم الأربعاء لكن ذلك الأمر لم يتأكد بعد. ولم توضح المذكرة مزيدا من التفاصيل.

وقال تيمبا مليسوا رئيس لجنة التعدين إن البرلمان كتب خطاب الدعوة وأن موغابي تسلمه لكن مليسوا لم يؤكد ما إذا كان موجابي سيمثل.

وقال مليسوا إن هناك مقترحات بأن يوفر موغابي الدليل أثناء وجوده في منزله أو مسجلا وبعيدا عن أعين العامة لكن هذا الأمر لم يتم حسمه حتى الآن.

لكن مسؤولا برلمانيا مطلعا على الأمر قال إن موغابي لن يمثل أمام اللجنة على الأرجح لأن بعض الساسة النافذين في حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي / الجبهة الوطنية الحاكم رفضوا ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق