أخبار ليبيااخبار طرابلساخترنا لك

الأعلى للدولة: نرفض إشراك حفتر في أي حوار وطني

سيطرت مجريات الأوضاع في العاصمة طرابلس على جلسة المجلس الأعلى للدولة لتحولها إلى جلسة عسكرية.

وانقسمت آراء أعضاء المجلس المشاركين في الجلسة بين رافض بشكل تام لمشاركة قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر في أي حوار وطني وبين مُطالب بمشاركة ليبيا سياسيا بشكل أوسع على الصعيد الإقليمي والدولي والعودة للحوار السياسي وثالث يتهم البعثة الأممية.

ووصف رئيس المجلس خالد المشري وعدد من الأعضاء المشير خليفة حفتر بمجرم الحرب، فيما نالت البعثة الأممية نصيبها من اتهامات الأعضاء خلال الجلسة وعلى رأسها المبعوث الخاص غسان سلامة الذي اتهم من بعض الأعضاء بأنه لم يكن نزيها بل انحاز لطرف دون آخر.

وطالب الأعضاء بأن لا يكون لسلامة دور مستقبلي في ليبيا، مطالبين رئاسة المجلس باتخاذ الإجراءات بشكل عاجل تجاهه أيضا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى