العالم

الأسد: لم نُبلّغ بـ”عملية البغدادي”.. وإدلب مُؤجلة

قال الرئيس السوري بشار الأسد الخميس، إن دمشق لم تجري أي اتصالات بالسلطات الأميركية بشأن العملية التي قتل فيها زعيم داعش أبو بكر البغدادي، مضيفا أن الأهم من ذلك “أننا لا نعرف ما إذا كانت هذه العملية حدثت بالفعل أم لا”.

وأكد الأسد في مقابلة مع التلفزيون الرسمي، أن الهدف النهائي لبلاده هو استعادة سلطة الدولة على المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في شمال شرق سوريا، لكنه قال إن هذا سيحدث تدريجيا، مشيرا إلى أن الأكراد سيكونون أول من يسلّم الأسلحة للجيش السوري.

واعتبر الأسد أن الاتفاق التركي الروسي لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية لمسافة 30 كيلومترا تقريبا من الحدود لإقامة “منطقة آمنة”، خطوة تساعد دمشق على تحقيق هدف استعادة السيطرة على كامل أراضيها.

ولفت الأسد إلى أن روسيا وإيران وسوريا تقاتلان ضد الإرهاب بشكل مشترك، نافيا أن تكون موسكو تضغط على دمشق فيما يتعلق بالعملية في إدلب.

وأوضح أن “الضغط ليس الكلمة الدقيقة في هذه الحالة. نحن والروس والإيرانيين نخوض صراعًا عسكريًا واحدًا ضد الإرهاب ونضالًا سياسيًا واحدًا. قررنا تأجيل المعركة.. إنه أمر طبيعي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق