العالم

الأسد عن أردوغان: ربما ألتقي “اللص” لـ”المصلحة”

218TV|خاص

قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع الشاشة الرسمية لحكومة بلاده، وبثتها في وقت متأخر ليل أمس الخميس، إنه ربما يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أجل “المصلحة العامة السورية”، لكن الرئيس الأسد لم يكشف عن موعد محتمل لهذا “اللقاء المقرف” –على حد وصفه-، أو ما إذا كانت تجري تمهيدات دبلوماسية بشأنه، رغم أن الأسد شن هجوما سياسيا لافتا ضد الدور التركي، وأردوغان خلال المقابلة التلفزيونية.

وخلال المقابلة، وصف الأسد أردوغان بأنه “اللص والأزعر”، الذي باتت الولايات المتحدة الأميركية تعتبره “أداة” لتنفيذ العديد من سياساتها في منطقة الشرق الأوسط، معتبرا أن الدور التركي كان خبيثا خلال الأزمة السورية، وأن تركيا عطّلت مرارا اتفاقات دولية بشأن مناطق سورية كان يمكن أن يتوقف فيها العنف، وتعود إلى حضن الدولة السورية، قبل أن يستدرك بأن دمشق مصممة على إعادة كل شبر من أراضي سوريا إلى حضن الدولة السورية، معتبرا أن الجيش التركي هو “الوكيل الأمريكي” في هذه الحرب، وعلى بلاده أن تترك المجال للعملية السياسية، وإن لم تعط نتائج فستتجه نحو الحرب.

وأوضح الأسد أن الاتفاق الروسي التركي بشأن الشمال السوري مؤقت وهو يلجم الجموح التركي باتجاه تحقيق المزيد من الضرر عبر احتلال المزيد من الأراضي السورية وقطع الطريق على الأمريكي، مبينا أن الاتفاق خطوة إيجابية لا تحقق كل شيء، لكنها تخفف الأضرار، وتهيئ الطريق لتحرير المنطقة في القريب العاجل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق