العالم

“الأسد” أنهى زيارة إلى “روسيا” دامت أربع ساعات

استضاف الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” نظيره السوري “بشار الأسد” لإجراء محادثات اتفق خلالها الرئيسان على أن تركيز الصراع في سوريا يتحول الآن من العمليات العسكرية إلى البحث عن حل سياسي.

وفي تصريحات نشرها الكرملين في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء قال بوتين للأسد إنه أراد لقاءه قبل اجتماع مقرر هذا الأسبوع في روسيا لبوتين وزعيمي تركيا وإيران، وهما القوتان الأخريان الضالعتان بقوة في الصراع.

كما قال “بوتين” إنه سيجري بعد اجتماعه مع الأسد اتصالات هاتفية مع الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” وزعماء في الشرق الأوسط بينهم أمير قطر.

وقال “بوتين” إنه ما زال أمامهم طريق طويل قبل تحقيق النصر الكامل على الإرهابيين، لكن بالنسبة للجهود المشتركة لمحاربة الإرهاب على الأرض في سوريا، فإن العملية العسكرية في نهايتها بالفعل حسب بوتين.

وكشف الكرملين أن الاجتماع عقد أمس الإثنين في منتجع “سوتشي” على البحر الأسود حيث يوجد مقر لبوتين ولكن التفاصيل لم تعلن حتى صباح اليوم الثلاثاء.

وكان “الأسد” الذي ارتدى بدلة سوداء وجلس مع بوتين وبينهما مائدة صغيرة حسب “رويترز” للزعيم الروسي إن المضي قدما في العملية السياسية في هذه المرحلة مهم خاصة بعد الانتصار على “الإرهابيين”.

وكان بوتين التقى بالأسد آخر مرة في 20 أكتوبر 2015 في موسكو، بعد أسابيع قليلة من إطلاق موسكو عملية عسكرية في سوريا حولت دفة الصراع لصالح الأسد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة