العالم

الأسد: أردوغان إسلامي متعصب والأوربيون يخشون دعمه للإرهاب

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة جديدة مع قناة روسيا اليوم تبث غدا الاثنين، أن “العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وأردوغان ذات جانبين، يكرهونه، لكنهم يحتاجونه”، مضيفا “يعرف الأوروبيون أن أردوغان إسلامي متعصب، يعرفون ذلك تماما ويعرفون أنه سيرسل إليهم هؤلاء المتطرفين أو الإرهابيين”. وحذر من أن الأخطر من إرسال هؤلاء اللاجئين السوريين والآخرين إلى أوروبا، دعم الإرهابيين في سوريا.

ويرى الأسد أن سياسة أردوغان تتسم بالنفاق، فكيف يخشى بضعة ملايين من اللاجئين غالبيتهم معتدلة مع وجود بعض الإرهابيين بينهم، في حين أنه يدعم عشرات الآلاف من الإرهابيين وربما مئات الآلاف مباشرة في سوريا بدون أن يخشى عودتهم بعد ذلك إلى بلدانهم.

ولا تكاد تمر فرصة إلا ويستغلها الرئيس السوري بشار الأسد في الهجوم على نظيره التركي رجب طيب أردوغان، وقد يخرج في بعضها عن العرف الدبلوماسي مدفوعا بكره متجذر لمن يراه سببا رئيسا في ما وصلت إليه بلده من دمار وتخريب، إذ سبق أن وصفه بـ”اللص” الذي سرق المعامل والقمح والنفط والأرض أيضا.

من جهته أعلن أردوغان أن عملية نبع السلام العسكرية التركية مستمرة في سوريا حتى القضاء على من وصفهم بالإرهابيين بشكل كامل، ومؤكدا أن تركيا لن تنسحب من سوريا حتى انسحاب جميع الدول الأخرى التي لها قوات فيها، مضيفا أنه مع وحدة سوريا، ولا يريد أبدا تقسيمها، فإذا كانت باقي الدول مؤيدة لهذا، عليها إثبات ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق