العالم

الأرجنتين تنعي خمسة من مواطنيها قتلوا في هجوم نيويورك

نعت الأرجنتين أمس الأربعاء خمسة زملاء دراسة من مدينة روساريو قتلوا عندما دهس سائق شاحنة ثمانية أشخاص في نيويورك أثناء احتفالهم بالذكرى الثلاثين لتخرجهم في مدرسة واحدة.

وقال جورجي سيتا المتحدث باسم المدرسة التي درس فيها الضحايا في مقابلة “ذهبوا للاحتفال بالحياة فوجدوا الموت”.

ونكست الأعلام في روساريو وأعلنت المدينة الحداد لمدة ثلاثة أيام. وروساريو المطلة على نهر بارانا في شمال الأرجنتين هي مركز تصدير الحبوب في البلاد كما أنها مسقط رأس الزعيم اليساري ارنستو تشي جيفارا ولاعب كرة القدم الشهير ليونيل ميسي.

وقتل ثمانية أشخاص وأصيب 11 بجروح في الهجوم الذي وقع على طريق للدراجات على نهر هدسون في مانهاتن بنيويورك واتهم المشتبه به سيف الله سايبوف (29 عاما)، وهو مهاجر أوزبكي، بالعمل نيابة عن تنظيم داعش الذي نفذ أتباعه هجمات في عدة مدن في أوروبا.

وحمل عشرات الأشخاص الشموع مساء أمس الأربعاء في المدرسة التي أنشأت قبل 111 عاما. وتكون الحشد من أولياء أمور وأطفال وتلاميذ حاليين وسابقين بالمدرسة.

وفي بوينس ايرس أشاد الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري بالضحايا الخمس وهم مهندسون ورجال أعمال.

وقال الرئيس الذي كان من المقرر أن يزور نيويورك الأسبوع المقبل “يجب أن نقف جميعا معا لمحاربة الإرهاب” وقال مكتبه إنه تحدث أمس الأربعاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قدم له التعازي.

عن: (رويترز)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة