اقتصاداهم الاخبار

“الثلج الناري” بديلا للطاقة في اليابان

كشف موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تقريراً يفيد بأن اليابان قد توصّلت إلى استخراج وقود يُعرف باسم “هيدرات الميثان” أو “الثلج الناري” يُمكن أن يُعطي حلاً لأزمة الطاقة في العالم.

وذكر الباحثون في اليابان خلال التقرير أن الوقود الجديد يتقد عند إشعال عود ثقاب بالقرب منه، ما جعل الأمر يأخد منحًا جدّيًا في عالم شركات الأبحاث الدولية التي تتسابق للاستفادة من المادة الجديدة، التي تستخرج من قاع البحار في اليابان ويوجد فيها بكميات كبيرة.

وأشار التقرير الذي نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، إلى أن “هيدرات الميثان” يمكن أن توفر مصدراً رئيسياً للوقود، بعد التقديرات الأخيرة على كونها تشكّل ثلث إجمالي الكربون المحتجز في أنواع الوقود الأحفوري الأخرى مثل النفط والغاز والفحم.

ولفتت قائدة مشروع هيدرات الغاز التابع لهيئة المسح الجيولوجي الأميركية، كارولين روبل، قائلةً: “من الأمور الواضحة جداً أنه لا يمكننا النزول والغوص للتنقيب عن الغاز”.

وأضافت بقولها: “السبب يعود لمقاربة فيزيائية، حيث إن هيدرات الميثان حسّاسة للغاية، وتتكون عادةً على عمق عدة مئات من الأمتار تحت قاع البحر، حيث يكون الضغط أعلى بكثير من على السطح، وتصل درجات الحرارة إلى الصفر. وبمجرد إخراج المادة من قاع البحر، ستبدأ تلقائياً بالانهيار والتفكك”.
وأشارت إلى أنه يجب إجبار الثلج على إطلاق غاز الميثان من قاع البحر وبعدها يتم استخراجه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة