حياة

بعد 15 عاما.. افتتاح أول مسرح في البصرة يعيد الروح للحياة الفنية

218TV| رويترز

افتُتح مسرح جديد في مدينة البصرة بجنوب العراق ليتيح منصة للفنانين والموسيقيين والمؤدين الشبان لتعزيز قدراتهم وتنمية مواهبهم.

وفي حفل افتتاح المسرح قدم ممثلون عرضا مسرحيا وحفلا موسيقيا بشكل مباشر وسط تصفيق الجمهور الذي بدا سعيدا. وصور بعض أفراد الجمهور لقطات من المسرحية والحفل بهواتفهم الذكية.

وهذا أول مسرح جديد في البصرة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في 2003.

وعبر الممثل والمخرج المسرحي العراقي علي عصام عن سعادته الكبيرة بالمسرح الجديد وقال لتلفزيون رويترز “إحنا فرحانين، هذا المسرح اعتبره متنفس حقيقي للفنان، للعائلة، للمبدع. إنه يروج لأعماله المسرحية، السينمائية. صراحة كنا نعاني أشد المعاناة”.

ويهدف المسرح، الذي يضم تصميمات مستوحاة من الفولكلور والتقاليد العراقية، إلى جذب جمهور من كل فئات المجتمع.

وقال حيدر صالح مدير النشاطات الفنية والثقافية في جامعة البصرة ونائب نقيب الفنانين “الآن مسرح الديرة بحُلى جديدة، بتقنيات جديدة معاصرة، بتكنولوجيا متطورة، خطوة مميزة نحو الأمام، خطوة جريئة وخطوة مهمة لتفاعل الشباب المسرحيين في محافظة البصرة مع هكذا صرح مُهم ثقافي”.0

وهذا المسرح الذي تقدر مساحته بأكثر من 164 مترا مربعا عبارة عن جزء من مشروع يسمى “ميني بصرة” بتكلفة خمسة ملايين دولار ويضم خمس قاعات للعرض السينمائي وحلبتين للتزلج على الجليد.

وقال مهند صالح أحد الشركاء المساهمين في المشروع” بهذا المسرح اللي إن شاء الله يحتضن كل الفعاليات الفنية والثقافية ويحتضن الشباب المبدع في هذه المدينة التي ظُلمت خلال الفترات السابقة بالحروب والأحداث التي مرت على البلد والحصار. فإن شاء الله نجذب كل الناس اللي عندها اهتمام بموضوع الثقافة والفن والموسيقى”.

ويتراوح سعر بطاقة حضور الحفلات بالمسرح بين 5000 و 15000 دينار عراقي (4-12 دولار) لكن الكثير من الأنشطة ستتاح مجانا بهدف جذب الجمهور للمركز الثقافي الجديد.

ويتسع المسرح حاليا لعدد 600 مقعد يرتفع إلى 1500 مقعد باكتمال أعمال مستقبلية فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق