العالم

اغتيال سليماني يعود للواجهة بتصريح لمحققة أممية

أكدت مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام التعسفي أنييس كالامار، أن اغتيال الولايات المتحدة الأميركية لقائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وتسعة آخرين في العراق، بهجوم طائرة مسيرة، يُمثل انتهاكاً للقانون الدولي.

وأضافت كالامار أن واشنطن لم تقدّم أدلة كافية على أن هجوماً يستهدف مصالحها كان على وشك البدء لتبرير ضرب موكب سليماني منوهة بأن الهجوم انتهك ميثاق الأمم المتحدة.

وأشارت كالامار في تقريرها إلى أن العالم يمر بوقت حرج ونقطة تحوّل عندما يتعلق الأمر باستخدام الطائرات المسيرة، إذ لا يقوم مجلس الأمن بدوره. والمجتمع الدولي، يلتزم الصمت إلى حد بعيد، سواء طوعا أو كرها.

ومن المقرر أن تقدّم كالامار الخميس المقبل نتائجها لمجلس حقوق الإنسان لمناقشة التحرك الذي يتعين على الدول المشاركة فيه القيام به.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق