العالم

اغتيال “إسبر” رجل سوريا الغامض

اغتيل مدير مركز البحوث العملية السوري عزيز إسبر في بلدة مصياف قرب مدينة حماة.

وأعلنت صحيفة الوطن الموالية للحكومة السورية أن “إسبر” قتل نتيجة انفجار عبوة ناسفة وضعت تحت سيارته.

وتبنت مجموعة مسلحة تحمل اسم “كتيبة أبو عمارة” اغتيال مدير مركز البحوث العلمية.

وتتبع المجموعة لهيئة تحرير الشام، التي تضم ما كان يعرف سابقاً باسم “جبهة النصرة”.

وتقول دول غربية إن “إسبر” مشترك في برنامج لتطوير أسلحة كيماوية، وتتهم المركز بأنه منشأة سرية لتطوير الأسلحة.

وتفيد تقارير صحفية أن مدير المركز يعتبر “كاتم أسرار” صاروخ فاتح الإيراني، وتربطه علاقات وثيقة بحزب الله.

ووقع الانفجار مساء السبت، بينما أعلنت الجماعة مسؤوليتها على “تيليغرام”، حيث تستخدم مجموعة من المجموعات المتطرفة البرنامج لبث أخبارها.

واستهدفت ضربات إسرائيلية في سبتمبر 2017، ويوليو الماضي، مركز البحوث. فيما استهدفت ضربات أميركية بريطانية فرنسية مركز أبحاث في دمشق قيل أنه ينتج الأسلحة الكيماوية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة