العالم

“اغتصاب خديجة” يهزّ المغرب.. والسوشيال يشتعل

شكلت حادثة اغتصاب مروّعة وقعت ضحيتها فتاة مغربية تدعى “خديجة” تبلغ من العمر 17 عاما، صدمة كبيرة للمجتمع المغربي والعربي.

وقالت خديجة إن 10 شبان اختطفوها وتناوبوا على اغتصابها، وملأوا جسدها بالوشوم.

فضاعة الجريمة أشعلت منصات مواقع التواصل الاجتماعي المغربية والعربية، وانتشرت آلاف التغريدات في موقع “تويتر” تحت وسوم كثيرة أبرزها ” #العدالة_لخديجة #كلنا_خديجة”.

حملات التضامن الغاضبة جاءت بعد أن روت خديجة قصتها بوسائل الإعلام، حيث قالت إن الشبان اختطفوها تحت تهديد السلاح من أمام منزل أحد أقاربها، واقتادوها إلى كوخ خشبي وسط الأشجار وظلت هناك تعاني لأكثر من شهرين.

وبينما يحاول أهالي الشبان المتهمين تبرير فعلة أبنائهم بالقول إن خديجة ذهبت معهم بإرادتها، أكدت الضحية أنهم يحاولون تشويه سمعتها من أجل الدفاع عن المتهمين.

وحتى هذه اللحظة، قامت الشرطة باعتقال 12 شخصا تشتبه في تورطهم بالجريمة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة